علاج التهاب شفرتي المهبل

0

علاج التهاب شفرتي المهبل، تعاني العديد من النساء من التهاب شفرتي المهبل هذه المشكلة المزعجة سنتحدث في هذا المقال عن أسباب التهاب المهبل وطرق علاجها، أعراض التهاب شفرتي المهبل وكذلك كيفية تشخيص و علاج التهاب شفرتي المهبل وطرق الوقاية من مجلة الحلوة.

علاج التهاب شفرتي المهبل
علاج التهاب شفرتي المهبل

أعراض التهاب شفرتي المهبل

هذه بعض أعراض التهاب شفرتي المهبل

أسباب التهاب شفرتي المهبل

الأنسجة الدقيقة للشفرين تكون عرضة للتورم، وبعض الأسباب الشائعة لالتهاب شفرتي المهبل تشمل:

  • عدوى الخميرة المهبلية.
  • داء المشعرات.
  • التهاب المهبل البكتيري.
  • الحساسية: عند ملامسة الجلد لعطور الصابون أو المنظفات، أو بعض الأقمشة في الملابس غير القطنيه أو الضيقة.
  • كيس بارثولين.
  • الممارسة الجنسية الخالية من ملطفات المهبل.

قد يكون تشخيص التهابات المهبل صعباً بعد الشيء حتى على الطبيب المختص، وذلك لاحتمال أن يكون سبب الإصابة هو في الواقع مجموعة من أسباب التهاب المهبل المذكورة أعلاه لا أحدها فحسب، جدير بالذكر أن المرأة قد تصاب بالتهاب في المهبل دون أي أعراض.

علاج التهاب شفرتي المهبل
علاج التهاب شفرتي المهبل

علاج التهاب شفرتي المهبل

أولاً وقبل كل شيء يجب معرفة سبب الالتهاب بالتحديد قبل بدء العلاج، وهذه أهم خطوة في طريق علاج التهاب شفرتي المهبل لذا على المرأة أن تعرف بالتحديد ما هي الأعراض وأن تكون مستعدة لتصفها للطبيب بشكل دقيق، كما عليها أن لا تؤجل موعد زيارة الطبيب لكي لا يتفاقم الوضع ويزيد سوءاً ويصبح التشخيص أصعب.

قد يطلب الطبيب من المرأة الامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية لمدة 24 – 48 ساعة قبل موعد الكشف، ويفضل أن تقوم المرأة باستشارة الطبيب أولاً قبل اللجوء لأي من الأدوية التي يتم شراؤها من الصيدلية دون الحاجة لوصفة طبية.

  • في حالة الإصابة بعدوى الخميرة، يقوم الطبيب بوصف الكريمات المضادة للفطريات.
  • في حالة الإصابة بالالتهابات البكتيرية يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية.
  • في حالة كان سبب الالتهابات كيس برثولين، قد يحتاج كيس البرثولين المسبب للمشاكل بشكل خاص إلى تصريفه أو إزالته جراحياً لذلك يجب الذهاب للطبيب المختص.

كيفية الوقاية من التهاب شفرتي المهبل

هذه بعض نصائح مجلة الحلوة للوقاية من التهاب شفرتي المهبل وكيفية العلاج

  • لا تستخدمي الدش المهبلي لأنه يمكن أن يسبب اضطراب التوازن الطبيعي للبكتيريا “المفيدة” و “الضارة” في المهبل.
  • وضع كمادات باردة على المنطقة المتورمة.
  • لتقليل التورم والألم حاولي أخذ عدة حمامات دافئة وليست ساخنة يوميًا مع تناول مسكنات الألم للحد من ألم الالتهابات.
  • لا ترتدي ملابس ضيقة سواء كانت ملابس داخلية أو خارجية، لأن الملابس الضيقة تولد الحرارة وتحد من تدفق الهواء، مما يسمح للبكتيريا والفطريات بالنمو، يفضل ارتداء الملابس الواسعة المصنوعة من القطن.
  • إذا كنتِ تعاني من حساسية من مادة اللاتكس أو وسائل قتل الحيوانات المنوية الاخري، فتحدثي إلى طبيبك حول وسائل تحديد النسل الأخرى.
  • الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة إذا كانت مؤلمة.
  • استخدام مواد تقليل الاحتكاك أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • أضيفي الزبادي والألياف النباتية إلى نظامك الغذائي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

DMCA.com Protection Status