هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيع

0

هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيع. الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الافضل فى تغذية الرضيع لما يحتويه حليب الأم من العناصر والفيتامينات التي تعمل على نمو الطفل بالشكل السليم وتزيد من مناعة الجسم من الأمراض. لكن يعتمد البعض من الأمهات فى استخدام الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل.

تتغير نسبة الهرمونات فى جسم الام فى فترة الرضاعة الطبيعية بسبب إنتاج الجسم لهرمون البرولاكتين بنسبة أعلى للعمل على انتاج الحليب المستخدم فى الرضاعة الطبيعية والذى يعمل على خفض نسبة البويضات التى ينتجها المبيضين. مما يساعد في تأخر نزول الدورة الشهرية بعد الولادة لفترة طويلة قد تصل إلى عدة أشهر لكنها لا يمكن استخدامها او الاعتماد عليها كلياً كوسيلة لمنع الحمل.

هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيع

يرى الكثير من الامهات ان الحمل يؤثر على الرضاعة الطبيعية وعلى الرضيع او العكس بأن الرضاعة تسبب اضرار على الجنين مثل الاجهاض وبالتالى يحدث أن الأم يضطر إلى فطام الطفل. حيث يعتقد البعض من الامهات ان الجسم ينتج كميات كبيرة من هرمون الاوكسيتوسن الذى يعمل على انتاج حليب الرضاعة، هذا الهرمون نفسه الذي يعمل على تعزيز وتنشيط حركة التقلصات التى تحفز الرحم للتأهب للولادة.

لكن هذا الامر ليس بالصحيح حيث يعمل الجسم على إنتاج نسبة قليلة من هرمون الأوكسيتوسين أثناء فترة الرضاعة وإنتاج حليب الأم. لذا مع الرضاعة الطبيعية ومتابعة الحمل مع الطبيب ومع سير الأمور بشكل طبيعي فلا داعى للقلق او ايقاف عملية الرضاعة الطبيعية للطفل. لكن كل مع عليك فى تلك المرحلة أن تعتمد على النظام الغذائى الذى يحتوى على جميع العناصر الغذائية التى تمد جسمك بجميع العناصر للمساعدة في إنتاج الحليب للرضيع ونمو جسم الجنين وعزيز صحتك.

pinterest - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيعtwitter - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيعfacebook - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيعtumblr - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيعهل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيع - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيع
هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيع

الفترات المناسبة للرضاعة الطبيعية أثناء الحمل

من الأمور المرهقة على الام وعلى صحتها هي إرضاع طفلك أثناء فترة الحمل. حيث يبدأ الأمر سهلا في البداية ثم يصبح صعبا على الام فى شهور الحمل الأخيرة حيث يزداد حجم البطن ويصعب على الام الجلوس لإرضاع الطفل. لذا يصبح الأمر أسهل فى حالة استخدام مضخة الحليب وإرضاع الطفل أو يمكن النوم على احد الجوانب و القيام بالرضاعة، فى النهاية عليك الجلوس على الوضع الأنسب لك ولطفلك.

مشكلات الرضاعة أثناء الحمل

كما سبق وذكرنا أن الرضاعة الطبيعية لا تسبب اى مشكلات على الجنين أثناء فترة الحمل إلا أنه توجد بعض الاستثناءات التي من خلالها تقوم الام بفطام الطفل والتوقف عن الرضاعة الطبيعية وهى:

1- فى حالة وجود مشكلات في الحمل مثل التعرض للاجهاض او الولادة المبكرة لابد من فطام طفلك.

2- فى حالة الحمل فى توأم أو أكثر من جنين.

3- عند وجود مشاكل فى الرحم مثل الالم أو التعرض للنزيف.

4- فى حالة نصيحة الطبيب لك بعدم ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج أثناء فترة الحمل.

5- فى حالة وجود مشاكل مثل الغثيان والقيء الصباحي وفقد الكثير من الوزن أثناء فترة الحمل.

حليب الأم أثناء فترة الحمل

يختلف حليب الأم من حيث الكثافة و المذاق والقوام من بداية الشهر الرابع. حيث يتغير حليب الأم ويصبح أكثر كثافة ومذاقه مختلف بالنسبة لطفلك. هذا الامر طبيعيا ويحدث نتيجة بدء الجسم بإنتاج حليب اللبأ لتغذية الجنين والرضيع الجديد. وفى تلك الفترة يبدأ طفلك بعدم استساغة طعم الحليب ويقوم برفضه من تلقاء نفسه.

تبدأ الأم بإدخال الاطعمة والمأكولات للطفل تعويضا عن الرضاعة الطبيعية ونسبة الحليب التي لا يتناولها. حتى يستمر الطفل في النمو الطبيعى وزيادة الوزن دون أي إخلال.

بالاضافة الى الاهتمام بالمولود الجديد وإعطائه القدر الكافي من الحليب الطبيعى للحصول على حليب اللبأ، والذى يحتوى على الكثير من العناصر والفيتامينات إلى تعزز الجهاز المناعي وصحة المولود الجديد.

pinterest - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيعtwitter - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيعfacebook - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيعtumblr - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيعهل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيع4 - هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيع
هل حليب الأم الحامل يؤثر على الطفل الرضيع

آلام حلمات الثدى أثناء الحمل

من الأعراض المؤلمة التي تحدث أثناء الحمل هى التهابات حلمة الثدى. هذا الأمر طبيعيا يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية التى تحدث فى الجسم. التهابات الحلمات تؤثر بشكل كبير على الرضاعة الطبيعية أثناء فترة الحمل مما يجعلها من المهام الصعبة على الام.

لذا يجب على الأم المواظبة على استخدام الكريمات والمراهم التى تعمل على علاج الالتهاب، كما يوجد الكثير من المراهم والكريمات الطبية والتى لا تؤثر على الرضيع، بل تعمل بشكل فعال فى علاج التهابات وجروح الحلمات.

كما يمكن أن تكثري من تناول الاطعمة قبل وقت الرضاعة حتى لا يطيل الطفل فترة الرضاعة يسبب لك الألم. كما يمكن أن تطلبى من طفلك عدم الضغط على الحلمة أثناء الرضاعة.

النظام الغذائى للأم أثناء فترة الرضاعة

فى حالة استمرارك فى إرضاع الطفل أثناء فترة الحمل. فهذا الأمر يعتبر مسؤولية كبيرة لتغذية طفلك الرضيع والجنين وأنت. لذا يجب أن يكون النظام الغذائى المتبع مليء بالسعرات الحرارية والتى تتراوح ما بين 350 سعر حراري إلى 450 سعر حراري بالنسبة لك. اما بالنسبة للرضيع فلابد من تناول الأطعمة والمأكولات للحصول على سعرات حرارية ما بين 500 سعر الى 650 سعر حراري.

كما يجب أن يحتوى النظام الغذائى المتبع للام الحامل والمرضعة في نفس الوقت على الكثير من انواع البروتينات والأطعمة التى تحتوى على الكالسيوم والحديد. كما يجب الإكثار من تناول شرب المياه فيما لا يقل عن لترين ماء فى اليوم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

DMCA.com Protection Status