متى يكون ألم الظهر خطر للحامل

0

ألم الظهر هو عرض طبيعي تشعر به كافة السيدات خلال فترة الحمل، وتشعر السيدة به طوال فترة الحمل ينتج عن التغيرات الهرمونية السريعة في بداية الحمل، ويحدث في نهاية الحمل نتيجة الثقل وزيادة وزن الجنين، لكن متى يكون ألم الظهر خطر للحامل ومتى يجب الذهاب للطبيب هذا ما سوف نجيبك عنه من خلال هذا المقال.

متى يكون ألم الظهر خطر للحامل
متى يكون ألم الظهر خطر للحامل

متى يكون ألم الظهر خطر للحامل 

ألم الظهر هو أمر طبيعي تمر به الحامل طوال التسعة أشهر، لكن يجب أن يكون الألم محتمل وتستطيع السيدة ممارسة مهام يومها الطبيعية معه، لكن متى يكون ألم الظهر خطر للحامل إليك الإجابة: 

  1. عليك إستشارة الطبيب على الفور إذا كنت تعانين من الالام شديدة وغير محتملة. 
  2. يكون ألم الظهر خطر إذا جاء بصورة مفاجئة على هيئة انقباضات خاصة إذا كنت في الثلث الأخير من الحمل فقد يكون إشارة على الولادة المبكرة. 
  3. إذا رافقه ارتفاع في درجة الحرارة أو نزيف مهبلي أو حدوث إفرازات مهبلية غير منتظمة. 
  4. يكون ألم الظهر خطر للحامل إذا كانت السيدة تشعر معه بصعوبة في التبول أو التهاب في المسالك البولية. 
  5. عليك الذهاب للطبيب على الفور إذا كنت تعانين من فقدان في الإحساس في أي من القدمين أو الأعضاء التناسلية والشعور بالوخز، هنا يكون ألم الظهر إشارة على إصابتك بعرق النسا أو العصب الوركي. 
  6. الشعور بألم في أسفل الظهر وجزء واحد من الجسم خاصة تحت الضلوع فقد يكون إشارة إلى الحمل خارج الرحم.
  7. استمرار الألم لأكثر من اسبوعين يتطلب منك الذهاب للطبيب وتناول العقار المناسب.
  8. الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية ويرافق ألم الظهر هنا القيء وفقدان الشهية والحمى والإسهال أو حرقة المعدة. 
  9. أعراض ما قبل تسمم الحمل وهنا تعاني السيدة من ارتفاع الضغط والآم الظهر والصداع وتورم القدمين.
متى يكون ألم الظهر خطر للحامل
متى يكون ألم الظهر خطر للحامل

ما هي أسباب ألم الظهر للحامل 

خلال فترة الحمل تشعر السيدة بالكثير من الأعراض والتغيرات السريعة ومن أشهرها ألم الظهر والذي يختلف حسب مرحلة الحمل. 

مواضيع قد تعجبك

الم الظهر في الثلث الأول من الحمل: 

  1. يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية وزيادة نسبة هرمون البروجسترون الذي يعمل على إرتخاء العضلات والأربطة مما يؤثر على سلامة واتزان المفاصل. 
  2. ارتفاع نسبة هرمون الريلاكسن وهو أحد الهرمونات المساعدة في انغراس البويضة داخل بطانة الرحم والحماية من الانقباضات. 
  3. الإجهاد العصبي وهو يؤثر على حالة العضلات يؤدي للشعور بآلام العضلات. 

قد يعجبك: الم شديد أسفل الظهر هل هو حمل

الم الظهر في الثلثين الثاني والأخير من الحمل 

يحدث ألم الظهر خلال الفترة الأخيرة من الحمل نتيجة حدوث تمدد في الرحم وزيادة وزن السيدة، مما يؤدي لانفصال في العضلات التي تدعم العمود الفقري وبالتالي زيادة الشعور بالألم.

متى يكون ألم الظهر خطر للحامل
متى يكون ألم الظهر خطر للحامل

كيفية علاج الآم الظهر للحامل 

هناك العديد من الوسائل التي تساعد في تخفيف ألم الظهر ومن بينها ما يلي: 

  1. ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل المشي والسباحة وركوب الدراجة الثابتة الأمر الذي يؤدي إلى زيادة المرونة وتقليل الألم على العمود الفقري. 
  2. إجراء الكمادات الدافئة أو الباردة على موضع الألم وذلك لمدة تتراوح بين ربع إلى نصف ساعة في اليوم. 
  3. الاسترخاء والهدوء خاصة إذا كنت تعانين من مشكلة الإجهاد العصبي وهنا عليك الاسترخاء ومن ثم إستشارة الطبيب المختص. 
  4. تحسين وتغيير الوضعية إذا كنت تجلسين عليك الوقوف أو النوم، يمكنك وضع مخدة بين القدمين من أجل تدعيم الظهر، يمكنك وضع كرسي تحت القدمين من أجل جعلها مستقيمة وكتفك للوراء مما يساعد في تخفيف الألم.
  5. عليك تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي وارتدي المريحة منها. 
  6. يمكنك تناول بعض الأدوية الباسطة للعضلات بعد إستشارة الطبيب المختص.
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More