أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة باسبوع

0

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة باسبوع يبحث عن إجابة هذا السؤال الكثيرين من السيدات، حيث أن حدوث الحمل خارج الرحم يشكل مخاطر كبرى على حياة السيدة خاصة في حالة عدم اكتشافه بصورة مبكرة، من بين مضاعفات حدوثه هو انفجار قناة فالوب نتيجة زيادة نمو الجنين عن طاقتها، لذلك سوف نتعرف أكثر على اعراض الحمل خارج الرحم بالتفصيل من خلال هذا المقال. 

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة باسبوع 

عند حدوث الحمل خارج الرحم تعاني السيدة من أعراض كثيرة لكنها لا تظهر إلا بعد مرور وقت الدورة الشهرية ومع التقدم في الحمل ومن بينها ما يلي: 

  1. الشعور بألم في جانب واحد من البطن وعادة ما يكون مستمر وحاد غير محتمل لدى غالبية الحالات ولا يجب الاستهانة بهذا العرض. 
  2. الأم في القولون والشعور بالتعب عند الإخراج أو التبول. 
  3. الإصابة بالإسهال أو القيء المتكرر وبعض الاضطرابات في عمل الجهاز الهضمي. 
  4. الشعور بالدوار والدوخة وحدوث نوبات من الإغماء. 
  5. ضغط في منطقة الشرج. 
  6. قد تعاني بعض السيدات من النزيف المهبلي الخفيف أو الشديد وهو مختلف عن دم الدورة الشهرية فهو يتوقف خلال مدة بسيطة وعادة ما يتميز باللون الداكن. 
  7. الآم في منطقة الكتف وهو من أهم الأعراض التي تشير للحمل خارج الرحم، وقد يحدث ذلك نتيجة النزيف الداخلي وتهيج الأعصاب وعضلات الحجاب الحاجز. 
أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة باسبوع
أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة باسبوع

ما هي مضاعفات الحمل خارج الرحم 

السبب الرئيسي لحدوث الحمل خارج الرحم هو تضرر قناة فالوب أو الإصابة بالتهابات دائمة ومستمرة فيها، أما عن مضاعفات الحمل المنتبذ فهي كالآتي: 

حدوث تمزق في البوق أو في قناة فالوب نتيجة نمو الجنين لقدرة لا تستطيع قناة فالوب تحملها، مما يؤدي إلى الإصابة بالنزيف الداخلي. 

لذلك إذا تم التأكد من الحمل خارج الرحم يجب المراجعة الطبية الدقيقة لتجنب تفاقم الحالة الصحية، وفي بعض الحالات قد يكون التدخل الجراحي هو الحل الأمثل. 

يمكن أن يتم وصف بعض الأدوية من أجل توقف نمو الجنين والإجهاض بصورة طبيعية دون الحاجة إلى التدخل الجراحي.

أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة باسبوع
أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة باسبوع

كيف يمكن تشخيص الحمل خارج الرحم 

يقوم الطبيب المختص بتشخيص الحمل خارج الرحم عبر العديد من الطرق ومن بينها ما يلي: 

  • التصوير عبر الموجات الصوتية وهي الطريقة الأشهر ويقوم الطبيب المختص من خلالها بتصوير الرحم والتأكد من وجود كيس الحمل من عدمه. يتم الخضوع إلى التصوير بعد مرور ستة أسابيع على الحمل ويمكن أن ينتظر الطبيب في بعض الحالات إلى ثمانية أسابيع. 
  • فحص مستوى الهرمونات، يمكن تشخيص الحمل خارج الرحم من خلال تحليل الحمل الهرموني ويتم من خلاله قياس نسبة هرمون الحمل بالدم. 
  • عادة ما يكون مستوى الهرمون اقل من الطبيعي في حالة الحمل، كما أن نسبة هرمون البروجسترون تكون منخفضة أكثر من العادي في الحمل المنتبذ.
أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة باسبوع
أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة باسبوع

كيفية علاج الحمل خارج الرحم 

يختلف علاج الحمل خارج الرحم على حسب الحالة وذلك كالآتي: 

قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى التنظير من أجل إخراج الحمل من البوق ويتم استئصاله. يتم اللجوء إلى المنظار إذا كانت السيدة تعاني من نزيف أو نسبة هرمون الحمل تفوق 3500 ملليمتر. 

اللجوء إلى حقن الميثوتريكسات وهي الأشهر في علاج الحمل المنتبذ، يتم إعطائها للسيدات إذا تم تشخيص الحمل خارج الرحم بصورة مبكرة أو إذا كانت نسبة هرمون الحمل ضعيفة ولا تعاني السيدة من النزيف. 

تعمل الحقن على وقف نمو الجنين والمساعدة في فتح عنق الرحم وحدوث الإجهاض بصورة طبيعية دون الحاجة لتدخل جراحي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More