هل حكة الثدي من علامات التبويض

0

يرتبط حدوث التبويض بالكثير من الأعراض والعلامات التي تختلف ما بين كل سيدة وأخرى، تحدث علامات التبويض نتيجة خروج البويضة من الجراب الخاصة بها في المبيض مما يؤدي إلى نزول بعض السوائل والدماء إلى منطقة الرحم والحوض مما يسبب وخزات، والشعور بالمغص وآلام أسفل الظهر لكن هل حكة الثدي من علامات التبويض هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال هذا المقال. 

هل حكة الثدي من علامات التبويض
هل حكة الثدي من علامات التبويض

هل حكة الثدي من علامات التبويض 

الآم الثدي تعد من أشهر أعراض التبويض ويتراوح الألم ما بين الوخز الخفيف إلى الشديد في أحد الثديين أو كلاهما وقد تعاني بعض السيدات من احتقان في الحلمات أو عدم الشعور بالراحة وحدوث تورم والشعور بالحكة، وقد يستمر ألم الثدي في بعض الأوقات بداية من وقت التبويض حتى موعد نزول الدورة الشهرية ومن بين أسباب الآم الثدي ما يلي: 

  • التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة التبويض مما يؤدي إلى حدوث انخفاض في معدل هرمون الأستروجين والبروجسترون بالإضافة إلى تورم العقد الليمفاوية. 
  • ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين وهو المحفز نزول الحليب بعد الولادة. 
هل حكة الثدي من علامات التبويض
هل حكة الثدي من علامات التبويض

ما هي أسباب استمرار آلام الثدي بعد التبويض 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى استمرار الآم الثدي بعضها طبيعي وبعضها قد يكون غير طبيعي مثل: 

  • الإصابة بالداء الكيسي الليفي في الثدي، ويؤدي إلى وجود بعض الكتل التي تسبب ألم وقت الحيض. 
  • احتباس الماء بالجسم. 
  • تناول بعض الأدوية الهرمونية التي تغير من طبيعة الثدي وتجعله أكثر حساسية. 
  • كبر حجم الثدي بسبب زيادة شديدة في الوزن. 
  • الإصابة باحتقان الثدي أو وجود مشكلة في الرضاعة أو الإصابة بالحلمات المقلوبة أو انسداد القنوات اللبنية مما يؤدي إلى إلتهاب الثدي والإصابة بتراكم اللبن به. 
  • ارتداء حمالات الصدر الضيقة. 
  • تناول بعض الأدوية من أهمها مدرات البول أو الديجوكسين أو السبيرونولاكتون. 
  • الإصابة بالأمراض الجلدية ومن أشهرها الأكزيما والتي تؤدي إلى تهيج الجلد وتسبب الجفاف وتشقق الحلمات. 
  • الإصابة بسرطان الثدي مما يؤدي إلى ظهور كتل واورام تحت الثدي والبطن بالإضافة إلى نزول إفرازات من الثدي أو تغيير في طبيعة وشكل الحلمات. 

لذلك إذا كان ألم وحكة الثدي مستمرة حتى بعد انتهاء التبويض أو عند الإصابة بالألم الغير محتمل عليك الذهاب إلى الطبيب على الفور من أجل توقيع الكشف الطبي والتعرف على السبب في ذلك الأمر.

قد يعجبك : هل تستمر افرازات التبويض بعد تلقيح البويضة

هل حكة الثدي من علامات الحمل المبكرة 

تبدأ أعراض الحمل عادة في الظهور بعد فترة تتراوح بين أربعة إلى ستة أسابيع لكن هناك العديد من الأعراض المبكرة ومن بينها زيادة تحسس الثدي أو الشعور بالحكة والثقل والامتلاء، ويحدث ذلك نتيجة زيادة كبيرة في الهرمونات ومن بينها الاستروجين والبرولاكتين والبروجسترون. 

لكن ايضًا قد يكون ألم الثدي والحكة من علامات اقتراب موعد الدورة الشهرية لذلك عليك مراقبة باقي الأعراض التي تشير إلى حدوث الحمل ومن بينها: 

  1. نزول دماء التعشيش وهو عبارة عن نزيف طفيف يحدث بعد مرور أسبوع على التبويض وقبل موعد الدورة الشهرية المحتملة، نتيجة حدوث انغراس البويضة المخصبة. 
  2. ارتفاع درجة حرارة الجسم يعد من أهم علامات الحمل المبكرة لذلك إذا كنت تعانين من ارتفاع طفيف ومستمر في درجة الحرارة بعد الإباضة فإن ذلك يكون دليل على حدوث الحمل يمكنك قياس درجة الحرارة بصورة يومية. 
  3. الشعور بالتعب والإرهاق السريع والإصابة بالصداع نتيجة التقلبات الهرمونية السريعة. 
  4. الشعور بالغثيان والإصابة بالقيء في الصباح ويحدث ذلك العرض بداية من الأسبوع الرابع للحمل ويستمر حتى الأسبوع الثاني عشر لدى نسبة كبيرة من السيدات. 
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More