أقراص كابرون Kapron لوقف نزيف الدورة الشهرية الشديد

0

أقراص كابرون Kapron لوقف نزيف الدورة الشهرية الشديد، يعتبر دواء كابرون أقراص وحقن من أفضل الأدوية المستخدمة في حالات الهيموفيليا والنزيف الشديد خاصة نزيف الدورة الشهرية، كذلك يساعد دواء كابرون في علاج نزيف جراحات الأسنان، وهو يعمل عن طريق الحد من تفكك جلطات الدم، مما ينتج عنه منع النزيف، يحتوي دواء كابرون علي المادة الفعالة حمض الترانيكساميك، ينتمي دواء كابرون إلى مجموعة مضادات الفيبرين، من خلال هذا المقال سوف نتعرف على دواعي الاستخدام والآثار الجانبية وكيفية الاستخدام لدواء كابرون.

أقراص كابرون Kapron لوقف نزيف الدورة الشهرية الشديد
أقراص كابرون Kapron لوقف نزيف الدورة الشهرية الشديد

دواعي استخدام دواء كابرون Kapron

يستخدم دواء كابرون Kapron في الحالات التالية:

  • تخفيف نزيف الدورة الشهرية لدى النساء.
  • علاج الوذمة الوعائية.
  • الاضطرابات الدموية، عند مرضى الهيموفيليا للعلاج على المدى القصير، فترة يومين إلى ثمانية أيام، للحد من فقدان الدم أو حدوث النزيف عند القيام بعمليات خلع الأسنان.
  • علاج النزيف عند الإجهاض.
  • وقف النزيف قبل العمليات الجراحية وبعدها، التي تشتمل على خطورة عالية من فقدان الدم.
  • وقف النزيف بعد العمليات الجراحية في البروستاتا، والمثانة، واستئصال سرطان عنق الرحم.
  • علاج النزيف الداخلي في العين.
  • علاج نزيف الأنف.
  • علاج نزيف اللثة.
  • علاج نزيف الأوعية الدموية.

موانع استخدام دواء كابرون Kapron

يمنع استخدام دواء كابرون دون استشارة الطبيب المختص في الحالات الآتية:

  • يمنع استخدام دواء كابرون إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه المادة الفعالة أو أى مكون من مكونات الدواء.
  • مرضى عمى الألوان أو في حالة الإصابة بخلل في الأوعية الدموية في العين.
  • في حال التعرض للجلطات القلبية أو السكتة الدماغية.
  • يمنع استخدام دواء كابرون للسيدات اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل الهرمونية المركبة.
  • يمنع استخدام دواء كابرون في حالة وجود خلل بالجسم يزيد من فرص تكون الجلطات مثل: مرض الصمام الخثاري.
  • يمنع استخدام دواء كابرون في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية للسيدات.
  • يمنع استخدام دواء كاربون مع الاشخاص الذين يعانون من نزول الدم مع البول.
  • يمنع استخدام دواء كاربون أثناء فترة الحمل وفترة الرضاعة.
  • يمنع استخدام دواء كاربون مع الاشخاص الذين يعانون من قصور في وظائف الكلى أو الكبد.