هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات

0

هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات يعد هذا السؤال من الاسئلة التي تشغل بال السيدات، حيث أن الإفرازات المهبلية هي عرض طبيعي لكافة السيدات في مراحل الحياة المختلفة، لكن شكل الافرازات يختلف حسب مراحل الدورة الشهرية سواء في وقت الإباضة أو في حالة حدوث تلقيح، لذلك سوف نجيب بالتفصيل من خلال هذا المقال عن كل ما يتعلق بنزول الافرازات والعلامات التي تدل عليها.

قد يعجبك : هل تنزل البويضة في نفس يوم ألم التبويض

هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات
هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات

هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات 

عادة ما يقل نزول الإفرازات بصورة طبيعية وبشكل ملحوظ، لكنها تصبح شفافة ولزجة أكثر وليس لها أي رائحة. 

ثم بعد انغراس البويضة تبدأ الإفرازات بالنزول بكثافة ويعزى السبب في ذلك إلى التغيرات الهرمونية السريعة التي تحدث خلال هذه الفترة خاصة في هرمون الاستروجين. 

كذلك قد تلاحظ السيدة نزول إفرازات مخاطية تحتوي على بعض الشعيرات الدموية وفي بعض الأوقات قد تلاحظ السيدة بعض الدماء البسيطة وردية اللون التي قد تستمر في النزول لمدة يومين وهو مؤشر جيد على حدوث الحمل حيث أن تلك الدماء تنزل نتيجة انغراس البويضة داخل بطانة الرحم.

قد يعجبك : هل الإفرازات البنية قبل موعد الدورة من علامات الحمل

هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات
هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات

ما هو شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة 

بعد تلقيح البويضة  قد يتغير سائل عنق الرحم أو بمعنى صحيح افرازات الرحم  حيث تصبح اقل سمك وتصبح شفافة للغاية، لكن إذا لاحظت نزول افرازت تشبه قطع الجبن أو إفرازات ملونة يجب عليك الذهاب للطبيب خاصة إذا كنت تعانين من حكة في المهبل. 

حيث أن ذلك مؤشر للإصابة بالتهابات المهبل ويجب علاجها على الفور حيث أنها تؤثر على الحمل في حالة حدوث الحمل وتلقيح البويضة.

لذلك عليك الحرص على تنظيف المهبل بصورة جيدة واستخدام الفوط اليومية ويجب تغيير الملابس الداخلية بصورة يومية على أن تكون من القطن.

هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات
هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات

ما هي الأعراض التي تدل على تلقيح البويضة وحدوث الحمل 

عند حدوث تلقيح للبويضة داخل قناة فالوب تستقر البويضة لمدة تتراوح بين ثلاث إلى خمسة أيام قبل نزولها إلى الرحم وحدوث الإنغماس ومن ثم البدء في إطلاق هرمون الحمل الذي يسبب حدوث العديد من الأعراض ومن بينها:

  1. الشعور بالتعب والإرهاق ويعد هذا العرض من الأعراض المبكرة التي تشير إلى الحمل، يحدث هذا العرض نتيجة التغيرات الهرمونية السريعة التي تحدث خلال الفترة الأولى من الحمل. 
  2. الإصابة بصداع الرأس وهو مرض يصيب أكثر من ثلثي النساء ويستمر طوال الثلث الأول من الحمل، ويحدث نتيجة زيادة نشاط الدورة الدموية والتغيرات الهرمونية. 
  3. حدوث تغيرات في حجم الثدي بالإضافة إلى زيادة التحسس ويصبح الثدي أكثر نعومة، ويعد هذا العرض من الأعراض المبكرة التي تدل على حدوث الحمل حيث يبدأ من الأسبوع الرابع للحمل. 
  4. الإصابة بالمغص وهو عرض شائع ايضًُا ويحدث من قبل موعد الدورة الشهرية، وتظن الكثير من السيدات أنه ناتج عن اقتراب موعد قدوم الدورة الشهرية، لكن التقلصات في حالة الحمل تكون اقوى وتستمر فترة أطول. 
  5. الإفرازات المهبلية البنية مع رائحة مختلفة، ويحدث ذلك نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون بالإضافة إلى نشاط البكتيريا النافعة التي تتخلص المهبل من أي عدوى. 
  6. كثرة التبول  نتيجة نشاط الدورة الدموية وذلك في بداية الحمل، أما بداية من الثلث الأخير فإن ذلك يحدث نتيجة تمدد الرحم والضغط على المثانة.
  7. الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة والنفور من البعض الأخر أي ما يطلق عليه الوحام بين السيدات. 
  8. الشعور بالغثيان الصباحي وهو من أهم العلاقات المبكرة التي تشير إلى الحمل وتلقيح البويضة، يحدث ذلك نتيجة ارتفاع مستوى الهرمونات.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More