هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس

0

هل يمكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس يعد هذا السؤال من الاسئلة الهامة التي تدور بذهن السيدات، لا سيما إذا كانت هذه هي تجربة الحمل الأولى لهم مما يجعل دافع الفضول وشراء احتياجات المولود يدفعهم الرغبة في التأكد من جنس الجنين، لذلك سوف نجيبك بالتفصيل على هذا السؤال وعلى كافة التغيرات التي تحدث في الشهر السادس من الحمل عبر هذا المقال. 

هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس
هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس

هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس 

قد قمنا بسؤال أطباء النساء والتوليد من أجل الإجابة على هذا السؤال وجاءت الإجابة واضحة وهو أنه لا يمكن أن يتغير نوع الجنين طوال فترة الحمل، وذلك منذ بدء تكوين الأعضاء التناسلية وبالتحديد منذ الأسبوع الثامن من الحمل. 

لذلك ليس من الممكن أن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس، وتكون العضو الانثوي عبارة عن شق محاط بالعديد من الدرنات التناسلية التي تنفصل وتكون الشفرتين. 

أما إذا كان الجنين ذكر يندمج الشق البولي في الوسط ويبدأ في تكوين كيس الصفن ثم تكوين القضيب، وتستمر الأعضاء التناسلية في التكوين حتى نهاية الشهر الثالث من الحمل. 

لذلك يمكن للطبيب أن يتعرف على نوع الجنين سواء ذكر أو انثى بداية من الشهر الرابع من الحمل، وذلك إذا كان الجنين في وضعية واضحة وتسمح للطبيب برؤية الأعضاء التناسلية بالسونار. 

هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس
هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس

ما هي صعوبات تحديد نوع الجنين 

قد يواجه الطبيب بعض الصعوبات في التعرف على جنس الجنين في بداية الحمل ومن بينها: 

  • محاولة الكشف المبكر عن نوعية الجنين أي قبل الوصول إلى الأسبوع الثالث عشر من الحمل. 
  • إذا كان الجنين في وضعية لا تسمح للطبيب برؤية الجنين عبر السونار. 
  • زيادة وزن الأم قد تكون عائق حيث أن  تراكم أنسجة الجسم قد تؤدي إلى حدوث تشوش على الرؤية عبر الجهاز. 
  • وجود الحبل السري بين فخذي الجنين قد يوهم الطبيب بأنه عضو ذكري مما يجعله يخطئ في تحديد جنس الجنين. 
هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس
هل ممكن يتغير نوع الجنين بعد الشهر السادس

كيفية الكشف عن نوع الجنين بالطرق الطبية 

هناك العديد من الوسائل العلمية الحديثة التي تساعد في التعرف على جنس الجنين بصورة طبية دقيقة ومن بين هذه الوسائل: 

1- عن طريق تحليل الحمض النووي الخالي من الخلايا 

هي واحدة من أدق الطرق العلمية التي تستخدم من أجل التعرف على نوع الجنين حتى قبل الوصول إلى الأسبوع التاسع من الحمل، وذلك عن طريق أخذ عينة من دم الأم وتحليل الحمض النووي به، لكن لا يفضل اللجوء إليها دون سبب طبي. 

2- أخذ عينة من السائل الأمنيوسي 

تساعد هذه الطريقة في التعرف على الأمراض الوراثية وتحديد عدد الكروموسومات الخاصة بالجنين ومعرفة متلازمة داون، ويتم اللجوء إليها في حالة الشك في إصابة الجنين بأي من الأمراض. 

3- تحليل الزغابات المشيمية 

يمكن اللجوء إلى هذا الفحص في خلال الفترة ما بين الأسبوع العاشر حتى الثالث عشر، لكن لا ننصح باللجوء إلى هذا الفحص حيث أن له الكثير من الأضرار وقد يؤدي إلى عدم إكمال الحمل. 

4- عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية 

تعد هذه الطريقة من أفضل الطرق الآمنة للغاية في معرفة جنس الجنين، ويمكن للطبيب التعرف على جنس الجنين بوضوح خلال الفترة ما بين الأسبوع السادس عشر حتى العشرين من الحمل. 

ويمكن للطبيب استخدام الأشعة ثلاثية أو رباعية الأبعاد من أجل التعرف على جنس الجنين بصورة أكثر دقة بداية من الأسبوع الرابع عشر، لكن دائمًا نفضل الانتظار حتى الاسبوع الثامن عشر من أجل رؤية الجنين بوضوح.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More