هل هناك حمل بدون أعراض للبكر

0

هل هناك حمل بدون أعراض للبكر وكيف يمكن الكشف عن حدوث الحمل في حالة إذا كان بدون أعراض، وهل كما يقال الحب والحمل وركوب الجمل لا يمكن إخفائها ولابد من وجود أعراض تدل عليهم، هذا ما سوف نجيبك عنه من خلال هذا المقال بعد الحصول على الإجابة من قبل الأطباء المتخصصين. 

هل هناك حمل بدون أعراض للبكر
هل هناك حمل بدون أعراض للبكر

هل هناك حمل بدون أعراض للبكر

قد أجاب أطباء النساء والتوليد على هذا السؤال أنه يمكن حدوث حمل بدون أعراض للبكر لكن بنسبة ضئيلة للغاية لا تتعدى نسبة 1% من السيدات الحوامل. 

فقد أشارت الإحصائيات إلى أن هناك سيدة بين 400 سيدة لا تعلم بوجود الحمل إلا بعد الوصول للشهر الخامس نظرًا عدم وجود أي أعراض فقط تلاحظ من تغير حجم البطن وغياب الدورة الشهرية. 

لكن إذا كانت السيدة تعاني من متلازمة تكيس المبايض فهي تعاني من تأخر الدورة الشهرية بدون حمل، لذلك قد تصل السيدة إلى الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل دون اكتشاف حملها. 

هل هناك حمل بدون أعراض للبكر
هل هناك حمل بدون أعراض للبكر

ما هي أسباب الحمل بدون اعراض للبكر 

بالرغم من أنها حالات نادرة لكنها واردة الحدوث ومن بين الأسباب التي أشار إليها الأطباء للحمل بدون أعراض للبكر ما يلي: 

  1. الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض وهو أشهر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحمل بدون اعراض. 
  2. السمنة حيث أن إصابة السيدة بالسمنة المفرطة يقلل من شعورها بأعراض الحمل حتى مع حركة الجنين قد لا تشعر السيدة بها. 
  3. الحمل مع تناول وسائل تنظيم الأسرة مما يجعل السيدة تظن باستحالة حدوث الحمل. 
  4. بعض المشكلات المرضية مثل الحمل ثم توقف نمو الجنين لكن هنا تشعر السيدة في البداية بأعراض الحمل ثم تتوقف الأعراض فجأة.

لذلك يجب عليك سيدتي إجراء تحليل الحمل في حالة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها خاصة إذا كانت منتظمة لديك، كذلك عليك مراقبة حجم البطن وحجم الثدي، حيث أنه عند الحمل يزداد حجم الثدي وتحدث تغيرات في لون وشكل الهالة المحيطة بهم بالإضافة إلى تغيرات الحالة المزاجية.

هل هناك حمل بدون أعراض للبكر
هل هناك حمل بدون أعراض للبكر

ما هي مخاطر الحمل دون أعراض 

هل هناك مخاطر في حالة الحمل دون أعراض أم أنه حمل طبيعي لا يحدث به مشكلات، يجيب عن هذا السؤال الأطباء المتخصصين كالآتي: 

  1. الحمل بدون اعراض هو حمل طبيعي لكن ما يشكل الخطورة هو عدم متابعة السيدة للحمل وعدم تناول المكملات الغذائية مما قد يؤدي إلى اصابتها بالانيميا. 
  2. عدم تناول الحامل حمض الفوليك خلال الفترة الأولى من الحمل يزيد من مخاطر الإصابة بتشوهات الأجنة خاصة تشوهات الأنبوب العصبي. 
  3. عدم الرعاية الطبية اللازمة وإجراء التحاليل والفحوصات الطبية في الموعد المحدد لها قد يزيد من فرص إصابتها بتسمم الحمل خاصة إذا كانت تعاني من الأمراض المزمنة.
  4. إذا كانت السيدة تعاني من السمنة فإنها تكون أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل وعليها المتابعة الطبية  المستمرة. 
  5. الحمل بدون اعراض قد يؤدي إلى إصابة السيدة بالتهابات المسالك البولية والتي تزداد فرص الإصابة بها خلال فترة الحمل نتيجة نقص المناعة الذي يصيب الحامل، مما قد يعرض صحتها وصحة الجنين للخطر. 
  6. كذلك قد تقوم السيدة ببعض الممارسات الخاطئة خلال فترة الحمل مثل ممارسة بعض أنواع الرياضة العنيفة أو زيادة المجهود البدني أو حمل الأشياء الثقيلة مما قد يعرض صحتها وصحة الجنين للخطر. 

قد أجبنا من خلال هذا المقال على سؤالك هل هناك حمل بدون أعراض للبكر وما هي مخاطره، كما تعرفنا على كيفية التعرف على الحمل، للمزيد من المقالات عن فترة الحمل تابعي معي القادم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More