الفرق بين ألم الظهر في الدوره والحمل

0

الفرق بين ألم الظهر في الدوره والحمل سؤال هام يحاول عدد كبير من السيدات فهمه والوصول إلى اجابة صحيحة له، حيث تعد الدورة الشهرية من أهم الأسباب التي تسبب عدة آلام جسدية، هذا بالإضافة إلى فترة الحمل أيضا التي قد تصاحب عدد كبير من التغييرات الهرمونية والجسدية المرهقة، ولكن نود الان التعرف علي الفرق بين ألم الظهر في الدوره والحمل وهذا ما سوف نوضحه الان خلال تلك السطور التالية. 

الفرق بين ألم الظهر في الدوره والحمل
الفرق بين ألم الظهر في الدوره والحمل

الأسباب العامة لوجود ألم أسفل الظهر

يعتبر ألم أسفل الظهر واحد من أعراض الكثير من المشاكل والأمراض والتي قد تتركز أغلبها في منطقة الحوض أو العمود الفقري، ومن المحتمل أن يكون سبب هذا الألم هو الدورة الشهرية أو ربما فترة الحمل، فيما يلي أهم الأسباب التي سوف توضح أسباب ألم الظهر وما هو الفرق بين ألم الظهر في الدورة والحمل 

  • الانزلاق الغضروفي

يعد هذا السبب واحد من أهم الأسباب المعروفة لألم الظهر

  • مشاكل أسفل العمود الفقري

الانزلاق الغضروفي من أشهر مسمياته وقد يتسبب ذلك في تغيير حركة الأعصاب الطرفية.

  • التهابات عنق الرحم

سواء كان التهاب حادة او التهاب مزمن وقد يصاحب وجود بعض قطرات الدم أو الإفرازات المخاطية خاصة بعد الانتهاء من العلاقة الحميمة. 

  • التهابات مجرى البول

قد يتسبب ذلك في حدوث أعراض حرقان في مجرى البول مع الرغبة المستمرة في تكرار التبول.

  • الدورة الشهرية

تتسبب الدورة الشهرية في وجود ألم أسفل منطقة الظهر والحوض أو الرحم، ويكون في ذلك الوقت الفرق بين ألم الظهر في فترة الحمل والدورة هو نزول دم الدورة الشهرية.

  • الأورام الليفية 

هذه الأورام بالإضافة إلى الأورام الموجودة داخل عنق الرحم سواء أكانت اورام حميدة أو خبيثة

  • داء البطانة الرحمية

قد يؤدي هذا المرض إلى ألم مستمر في منطقة الحوض والشعور بألم أثناء العلاقة الحميمة بالإضافة إلى تأخر الإنجاب.

الفرق بين ألم الظهر في الدوره والحمل
الفرق بين ألم الظهر في الدوره والحمل

ألم الظهر قبل وأثناء الدورة الشهرية

  • يبدو ألم الظهر خلال أيام الدورة الشهرية بصورة صعبة وشديدة مقارنة بفترة الحمل.
  • لا يوجد ألم الظهر في فترة الحمل إلا في بعض الحالات الخطيرة. 
  • قد يشتد ألم منطقة الظهر في أيام الدورة الشهرية نتيجة للحالة السيئة لنفسية المرأة
  • هناك بعض الحالات تصاب بألم في الظهر خلال فترة التبويض ولكن بصورة بسيطة.

أسباب ألم الظهر في شهور الحمل الأولى

  • في موعد وصول إحدى البويضات المخصبة سريعا للانغراس في جدار الرحم. 
  • يبدأ شعور السيدة بألم في منطقة الرحم بالإضافة إلى منطقة الظهر أيضا والذي قد يتشابه إلى حد كبير ألم الحيض. 
  • قد لا يكون هذا الألم عرض أساسي عند جميع السيدات بل بعضهم. 
  • قد يكون سبب هذا الألم انغراس تلك البويضة في مكانها خاصة في الحمل الأول ويستمر لمدة ثلاث شهور من الحمل. 

نصائح لتخفيف ألم الظهر أثناء الحمل والدورة الشهرية

  • يؤكد الأطباء على ضرورة قيام السيدة بممارسة الرياضة خلال هاتان الفترتان وخاصة رياضة اليوجا والمشي، بالإضافة إلى ممارسة السباحة. 
  • كما يفضل الالتزام بالهدوء والاسترخاء وتقليل أي اسباب تسبب الانزعاج والتوتر النفسي.
  • من المهم عدم تناول أي نوع من المكملات الغذائية إلا بعد استشارة الطبيب، حيث من المحتمل أن تسبب الإمساك المسبب لأعراض ألام الظهر.
  • يجب تقليل الوزن قدر الإمكان وحماية الجسم من الأسباب المؤدية لحدوث السمنة، مع ضرورة تناول الأطعمة المفيدة والصحية. 

الى هنا نكون قد تعرفنا على الفرق بين ألم الظهر في الدوره والحمل وما هي الأسباب التي قد تكون هي العامل في الشعور بألم الظهر، كما سردنا أهم النصائح الواجب اتباعها لتخفيف هذا الألم. 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق