متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

0

هل يؤثر ارتفاع هرمون الحليب على فرص حدوث الحمل؟ يعد هذا السؤال أحد الاسئلة الشائكة للغاية وذلك لأنها تحمل خلاف جدلي بين الأطباء، وقد أشار الكثيرين من الأطباء إلى أن ارتفاع هرمون الحليب له تأثير بسيط على فرص حدوث الحمل ويمكن أن يتم علاجه بسهولة، لذلك سوف نجيبك عن سؤال هام وهو متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب من خلال هذا المقال. 

متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب
متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

ما هو هرمون الحليب 

هرمون الحليب هو أحد الهرمونات التي تقوم الغدة النخامية بإفراز، وتزيد مستوياته في الدم بصورة كبيرة في حالة الحمل والولادة الطبيعية فهو المسؤول عن إنتاج الحليب. 

لكن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع الهرمون ومن بينها: 

  • قصور الغدة الدرقية مما يعيق حدوث الحمل هنا. 
  • الإصابة بالأورام البرولاكتين. 
متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب
متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

ما هي اسباب ارتفاع هرمون الحليب 

  1. التعرض إلى الضغوط النفسية والعصبية. 
  2. الضغط على الثديين ” مداعبات الزوج” بكثرة. 
  3. الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض. 
  4. الإصابة بورم حميد بالغدة النخامية المسؤولة عن إنتاج هرمون الحليب. 
  5. وجود مشكلات في الكلى أو الكبد.
  6. قصور الغدة الدرقية ويعد من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الحليب. 
  7. عرض جانبي لتناول بعض الأدوية مثل ادوية الاكتئاب والصداع وبعض أدوية الضغط. 
  8. تناول بعض الأعشاب يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الحليب ومن بينها الحلبة والشمر وعشبة البرسيم الأحمر.
متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب
متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب 

يمكن أن يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب وعودة مستويات الخصوبة في الجسم إلى طبيعتها، أي عند وصول هرمون الحليب إلى النسبة الطبيعية، وفي هذه الحالة تبدأ المبايض في العمل وبعد نزول الدورة الشهرية يمكن حدوث الحمل. 

لكن يمكن أن يحدث الحمل في ظل ارتفاع نسبة هرمون الحليب، حيث أنه لا يؤثر بصورة قوية على التبويض، لذلك نجد الكثير من السيدات يحملن خلال فترة الرضاعة الطبيعية. 

في حالة حدوث الحمل يجب التوقف عن تناول أدوية علاج ارتفاع هرمون الحمل مع ضرورة الفحص الطبي.

ما هي أعراض ارتفاع هرمون الحليب 

  1. حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية عادة ما تتأخر الدورة وقد تغيب لفترات طويلة خاصة إذا اقتربت السيدة من سن اليأس. 
  2. خلل في التبويض وتأخر فرص حدوث الحمل. 
  3. نزول قطرات من اللبن في غير فترات الحمل والرضاعة.  
  4. ضعف الرغبة الجنسية. 
  5. جفاف في المهبل.

علاج ارتفاع هرمون الحليب 

يجب اولاً أن يتم قياس نسبة هرمون البرولاكتين والتي يجب أن تتراوح بين 2 إلى 29 نانوغرام لدى السيدات في غير فترة الحمل والرضاعة. 

أما عن العلاج فيختلف حسب السبب وراء ارتفاع نسبة الهرمون وذلك كالآتي: 

1- علاج الورم البرولاكتيني 

إذا كان الخلل ناتج عن الإصابة بورم برولاكتيني أو ورم الغدة النخامية هنا يكون العلاج عن طريق بعض الأدوية ولكن في حالة عدم الاستجابة يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية، ونادرًا إذا تم اللجوء إلى الإشعاع. 

2- قصور الغدة الدرقية 

يتم اولاً وصف الأدوية التي تعمل على تنظيم عمل الغدة الدرقية والذي يؤدي إلى انتظام وعودة هرمون الحليب إلى مستوياته بعد علاج الغدة. 

3- الأدوية البديلة 

قد يتم اللجوء إلى تغيير بعض الأدوية في حالة ما إذا كان الورم ناتج عن تناول بعض الأدوية، وكذلك قد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تعمل على تقليل نسبة الهرمون إذا كان ناتج عن التوتر والضغوط النفسية أو بعد الفطام انتهاء الرضاعة الطبيعية أو بعد الإجهاض. 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More