هل يمكن حدوث حمل مع وجود اللولب في مكانه

0

العديد من النساء يتخوفن ويتساءلن عن هل يمكن حدوث حمل مع وجود اللولب في مكانه؟ حيث يعد اللولب من أهم أنواع وسائل منع الحمل المفضلة التي لا يمكن استغناء النساء عنه، لذلك جميع الأطباء ينصحون باستخدامه عن باقي الوسائل، ومن أهم الأنواع الأساسية للولب الهرموني الذي يشتهر (الميرينا)، اللولب النحاسي.

هل يمكن حدوث حمل مع وجود اللولب في مكانه

أطباء النساء والتوليد ينصحون باستخدام اللولب الذي يعد من الوسائل الآمنة، وبالرغم من ذلك تكشف الأبحاث العلمية نسبة اللولب في حدوث الحمل التي تعتبر واحد في كل مائة امرأة.

أما عن شكل اللولب هو جهاز يمثل حرف T الذي لا يمكن استخدامه إلا بالذهاب للطبيب المختص الذي يمكن وضعه أسفل الرحم بعد عنق الرحم مباشرة حول عنق الرحم إلى المهبل، ولكن من المخاطر التي تحدث طرد اللولب من مكانه فهذا أمر محتمل حدوثه وغير محتمل حدوثه.

اقرأ أيضًا: هل يمكن حدوث حمل بدون اعراض

أسباب حدوث الحمل مع استخدام وجود اللولب في مكانه

هل يمكن حدوث حمل مع وجود اللولب في مكانه؟ نعم يمكن، حيث أنه وفقًا للأبحاث العلمية توضح نسبة سبب حدوث الحمل ومن العوامل المؤثرة عند تركيب اللولب:

  • توضح الدراسات أن نسبة حدوث الحمل في وجود اللولب النحاسي 0.8 %.
  • ونسبة حدوث الحمل عند استخدام اللولب الهرموني 0.4 %.
  • عند طرد وسقوط اللولب من مكانه المناسب والذي أكدت نسبته في العام الواحد اثنان إلى عشر في المائة «10:2 %».
  • يحدث الحمل في وجود اللولب بسبب تحرك من مكانه دون أن تحس المرأة بمعرفة خروج اللولب من مكانه لذلك يحدث الحمل.

أما عند تحرك اللولب من المكان المناسب يحدث بعضًا من هذه الأعراض:

  1. تقلصات مؤلمة في بطن الرحم.
  2. إفرازات مهبلية شديدة.
  3. نزيف كثيف.

هل الحمل على اللولب يسبب نزول دم؟

هل يمكن حدوث حمل مع وجود اللولب في مكانه
هل يمكن حدوث حمل مع وجود اللولب في مكانه

من المعروف أن أشهر موانع الحمل اللولب النحاسي والهرموني الذي يصلح استخدامه لمدة 10 سنوات وأن فعالية هذا الجهاز في عدم حدوث منع الحمل بمعدل 98 %.

وبالرغم من ذلك يؤكد الأطباء على احتمالية حدوث الحمل في ظل وجود اللولب ولكن بمعدلات قليلة جدًا لا تذكر، ويرجع ذلك بسبب خطأ أطباء النساء والتوليد في تركيب الجهاز اللولبي أو عدم قبول الرحم بالجهاز اللولبي مما يؤدي إلى حمل ونزيف الذي يمثل دم الدورة الشهرية، وذلك بسبب انغراس البويضة داخل بطن الرحم وهي علامة تدل على الحمل.

اقرأ أيضًا: هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض

أعراض الحمل على اللولب

من الممكن أن يحدث حمل مع وجود اللولب، عندما تؤكد الدراسات الطبية العلمية أن هناك احتمالات لحدوث حمل مع استخدام اللولب، حيث أن اللولب النحاسي لا يمنع نزول الدم وهو ما يسمى بالطمث، ومعنى ذلك عند غياب الدورة الشهرية يدل على حدوث حمل، أما تركيب اللولب الهرموني ونزول دم الحيض لا يحدث باستمرار وهنا يصعب على المرأة معرفة الحمل إلا بزيادة في هرمون البروجسترون الحمل وبالأعراض التالية:

  • انتفاخات الثدي وألم وتورم وتغيير لون الثدي للغمقان بسبب التغيرات الهرمونية
  • ظهور إمساك وزيادة عملية التبول وأيضًا الدوخة المصاحبة.
  • انقطاع الدورة الشهرية وعدم نزول دم الحيض طول فترة الحمل.
  • الشعور بالإجهاد والتعب الجسمي بسبب غرس البويضة الملقحة بجدار الرحم.
  • الإحساس بالنوم الدائم وذلك في أول أيام الحمل.
  • نزول بقع دم أو قطرات صغيرة من الدم التي تحدث عند تخصيب البويضة.
  • إحساس الابتعاد عن بعض الأطعمة.

وضحنا لكم إجابة سؤال هل يمكن حدوث حمل مع وجود اللولب في مكانه؟ وسبب حدوث ذلك مع وجود مخاطر حمل فوق اللولب ومنها حدوث إجهاد يؤدي إلى نزول الحمل أو تشوهات خلقية بالجنين، لذلك ينصح عند الشعور بأي من هذه العلامات الذهاب إلي الطبيب المختص بالنساء والتوليد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More