هل نزول افرازات مثل زلال البيض من علامات الحمل

0

هل نزول افرازات مثل زلال البيض من علامات الحمل؟ يعتبر هذا السؤال من أشهر الأسئلة التي تفكر بها كل امرأة ترغب في الحمل وتسبب لها الحيرة الشديدة، وذلك بسبب التشابه الكبير بين الإفرازات التي تظهر قبل موعد الدورة الشهرية والإفرازات التي تظهر مع بداية الحمل، ولذلك تحاول كل امرأة معرفة شكل الإفرازات والتفرقة بينها والتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى ظهورها، حيث تختلف الإفرازات في اللون والرائحة والسمك.

هل نزول افرازات مثل زلال البيض من علامات الحمل
هل نزول افرازات مثل زلال البيض من علامات الحمل

هل نزول افرازات مثل زلال البيض من علامات الحمل

تشير الإفرازات التي يكون قوامها مثل قوام زلال البيض إلى حدوث حمل ولكن نزولها لا يعد شرط أساسي مع الحمل، بمعنى أن نزول هذا النوع من الإفرازات مع الحمل محتمل وليس أكيد، ويكون مظهرها شفاف وليس لها رائحة نهائياً، ولكن في حالة ظهور رائحة سيئة لهذه الإفرازات، يجب استشارة الطبيب المختص، حيث أن هذه الرائحة السيئة دليل على وجود إصابة فيروسية أو عدوى مهبلية.

فوائد وأهمية الإفرازات المهبلية

بالرغم من شعور المرأة بالقلق بسبب نزول هذه الإفرازات، إلا أنها لها أهمية كبيرة وفوائد عديدة، ومن أهم وأبرز الفوائد لوجود هذه الإفرازات مع الحمل ما يلي:

  1. يؤدي خروج هذه الإفرازات من المهبل إلى تعقيم الرحم وتنظيف منطقة المهبل.
  2. يعتبر نزول هذه الإفرازات طريقة لقيام الرحم بالتخلص من البكتيريا الضارة التي تكون موجودة به.
  3. تساعد على حماية المهبل من الاصابة بعدوى.

الفرق بين الإفرازات المصاحبة للحمل أو إفرازات الدورة الشهرية

من المتعارف عليه أن الأعراض المصاحبة لنزول الدورة تتشابه كثيرًا مع الأعراض المصاحبة للحمل، مما يؤدي إلى شعور المرأة بالتوتر والقلق بشأن هذا التشابه، ولكن هناك بعض الأمور التي يمكن من خلالها التفرقة بينهما، والتي يمكن توضيحها كالتالي:

  • تتصف الإفرازات المصاحبة للدورة بلونها البني أو الوردي، وتظهر قبل موعد الدورة الشهرية.
  • تتميز الإفرازات المصاحبة للحمل باللون الأبيض الشفاف مثل زلال البيض، وفي هذه الحالة تزيد الإفرازات بسبب ارتفاع نسبة الاستروجين داخل جسم المرأة.
  • تزيد الإفرازات في وقت التبويض عند عدم حدوث حمل.
  • ولكن لا تعد هذه الفروق دليل قاطع على وجود حمل، وذلك بسبب الاختلاف الفسيولوجي بين كل امرأة والأخرى.
هل نزول افرازات مثل زلال البيض من علامات الحمل
هل نزول افرازات مثل زلال البيض من علامات الحمل

توقف نزول افرازات بيضاء بعد عملية التبويض

من الأمور الطبيعية أن تختفي الإفرازات البيضاء بعد انتهاء عملية التبويض مباشرةً، ولكن تظهر إفرازات أخرى تأخذ اللون البني الفاتح، وتعتبر هذه الإفرازات البنية من أهم العلامات التي تدل على نجاح التلقيح، وليس هناك أي داعي للقلق بشأن وجودها.

هل نزول افرازات مثل زلال البيض من علامات الحمل
هل نزول افرازات مثل زلال البيض من علامات الحمل

ما هي أهم التغيرات التي تحدث في الإفرازات المهبلية 

  1. افرازات الحيض تتسم باللون البني أو وجود مخاط دموي بصورة كثيرة في اليوم الذي يسبق قدوم الدورة الشهرية. 
  2. افرازات ما بعد الدورة الشهرية مباشرة، تتميز هذه الفترة بالجفاف حيث تلاحظ السيدة جفاف المهبل وعدم وجود إفرازات في العادة حتى بداية فترة التبويض. 
  3. خلال فترة التبويض يقوم الجسم بإطلاق كمية كبيرة من الإفرازات عادة ما تكون بيضاء تشبه الزلال وتتسم باللزوجة، وقد يميل لونها إلى الأصفر في بعض الأوقات.
  4. إفرازات قبل التبويض بصورة مباشرة، تلاحظ السيدة زيادة كمية الإفرازات بصورة أكثر من المعتاد ويحدث ذلك نتيجة ارتفاع نسبة هرمون الاستروجين ويمكن الكشف عن وقت التبويض برؤية المخاط الأبيض  المائي. 
  5. بعد التبويض تصبح الافرازات أقل بكثير من فترة الإباضة كما أنها تصبح أكثر سمكًا وهناك نسبة من السيدات يعانين من الجفاف بعد انتهاء التبويض.
  6. لكن إذا كنت تعاني من حرقان أو حكة أو مخاط باللون الأخضر أو الرمادي عليك الذهاب إلى الطبيب على الفور.
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept