هل الافرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل

0

هل الافرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل المبكرة، تعد الإفرازات المهبلية أحد الأعراض الطبيعية التي تحدث لكل السيدات سواء في فترة الحمل أو غيرها، لكن خلال فترة الحمل يحدث العديد من التغيرات نتيجة التغيرات الهرمونية الحادة التي تمر بها السيدة في هذه الفترة، وسوف نتعرف أكثر عن أعراض الحمل ونجيبك عن العديد من الاسئلة من خلال هذا المقال. 

هل الافرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل
هل الافرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل

هل الافرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل 

تعد الإفرازات المهبلية واحدة من الأعراض الهامة التي تشير إلى حدوث الحمل قبل قدوم الدورة، لكن ما هو الفرق بين الافرازات البيضاء قبل الدورة وفي الحمل؟ 

الإفرازات المهبلية في أول الحمل تتسم بالزيادة الملحوظة في الكمية نتيجة قيام الرحم بالتخلص من البكتيريا والفطريات الضارة، وايضًا نتيجة زيادة مستويات هرمون الاستروجين. 

عادة ما تكون هذه الإفرازات البنية اللون كريمية القوام والكثافة. 

الإفرازات المهبلية قبل الدورة الشهرية أيضا تتسم بالزيادة في الكمية لكن لونها يكون وردى في الفترة ما بعد انتهاء التبويض وتميل إلى اللون البني قبل الدورة الشهرية مباشرة. 

لذلك تعد الافرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل لكن لا يمكن أن يتم الاعتماد على هذا العرض فقط، حيث أن لون وكمية الإفرازات المهبلية تختلف ما بين كل سيدة وأخرى. 

هل الافرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل
هل الافرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل

ما هو شكل افرازات الحمل؟

يعد هذا السؤال من بين أهم الأسئلة التي تريد السيدات التعرف على إجابتها من أجل الاستدلال على حدوث الحمل من عدمه وإليك الإجابة: 

  • لونها ابيض ذات قوام كريمي. 
  • لونها اصفر خفيف قد تشبه اللبن البودرة في بعض الأوقات. 
  • لا يصاحبها الشعور بألم أو حكة شديدة. 
  • يمكن أن يصاحبها نقاط وردية اللون من الدماء نتيجة انغراس البويضة. 
  • ليس لها رائحة نفاذة.
  • تستمر وتزيد مع التقدم في الحمل. 

لكن في بعض الأوقات قد تلاحظين حدوث تغيير في طبيعة الافرازات التي تدل على الحمل وفي هذه الحالات عليك بالذهاب إلى الطبيب: 

  • إذا لاحظت حدوث تغيرات في لون الإفرازات وتحولت إلى اللون الأخضر الغامق أو الأصفر الغامق. 
  • إذا صاحبها حكة شديدة او التهابات واحمرار في المنطقة التناسلية. 
  • في حالة مصاحبتها رائحة قوية ونفاذة. 
  • في حالة الإصابة بالنزيف أو رؤية شعيرات دموية مصاحبة لنزول افرازات حمراء اللون، بالإضافة إلى الشعور بألم في البطن.