الفرق بين دوخة الحمل والدوخة العادية

0

ترغب الكثيرين من السيدات في معرفة الفرق بين دوخة الحمل والدوخة العادية خاصة اللاتي يعانين من الهبوط والدوار المستمر، هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالدوخة وعدم القدرة على حفظ التوازن وقد يصل الأمر إلى الإغماء في بعض الأحيان، لذلك سوف نتعرف أكثر عن أسباب الدوخة بالتفصيل وكيفية الوقاية منها والفرق بين دوار الحمل والدوار العادي من خلال هذا المقال.

الفرق بين دوخة الحمل والدوخة العادية
الفرق بين دوخة الحمل والدوخة العادية

قد يعجبك: الفرق بين دم الدورة ودم الحمل بالصور

الفرق بين دوحة الحمل والدوخة العادية 

إذا كنت تعاني من الدوخة والدوار العادي يجب عليك أن تبحث عن السبب خاصة إذا كنت تعاني من هذه الأعراض: 

  • الشعور بالغثيان والدوار وعدم القدرة على حفظ توازن الجسم. 
  • الشعور كأنك تسبح. 
  • الرغبة في القيء أو الإصابة بنوبات من الإغماء. 
  • يصاحب الدوخة ألم في الرأس أو في العنق. 
  • التشوش وعدم رؤية الأشياء بوضوح. 
  • حدوث صعوبة في السمع أو في الكلام. 
  • الشعور بتنميل في الأطراف وألم مستمر في القفص الصدري. 
الفرق بين دوخة الحمل والدوخة العادية
الفرق بين دوخة الحمل والدوخة العادية

قد يعجبك: الفرق بين ألم الظهر في الدوره والحمل

أما عن أسباب دوخة الحمل اعراضه فهي كالآتي: 

مواضيع قد تعجبك
  1. عند حدوث الحمل يحدث ارتفاع كبير في نسبة هرمون البروجسترون مما يؤدي إلى ارتخاء الأوعية الدموية وانخفاض مستوى ضغط الدم، وبالتالي يصبح الدم الذي يصل للمخ أقل مما يصيب السيدة بالدوار. 
  2. في بداية الحمل تعاني السيدة من اضطرابات عديدة مما يؤدي إلى جعل نسب السكر أقل من الطبيعي مما يجعلها تشعر بالدوار خاصة عند الاستيقاظ من النوم، بالإضافة إلى الشعور بالدوخة بسبب الحرارة والجفاف.
  3. نوم السيدة الحامل على الظهر لفترات طويلة يقلل من وصول الدماء إلى المخ مما يصيبها بالدوار. 
  4. أما عن أسباب دوخة الحامل في الثلث الثاني والثالث من الحمل تحدث نتيجة ضغط الرحم على الأوعية الدموية بسبب تمدده. 

أما عن الفرق بين دوخة الحمل والدوخة العادية فهو كالآتي: 

  • يرافق دوخة الحمل العديد من الأعراض مثل الغثيان وغياب الدورة الشهرية. 
  • تعاني الحامل من الصداع والدوار خاصة في الصباح نتيجة انخفاض الضغط والسكري. 
  • تصاب الحامل بالدوخة عند الشعور بالجوع نتيجة قلة الجلوكوز في الجسم. 
  • يقل الشعور بالدوخة بصورة تدريجية مع التقدم في الحمل.
الفرق بين دوخة الحمل والدوخة العادية
الفرق بين دوخة الحمل والدوخة العادية

قد يعجبك: الفرق بين نبض الجنين ونبض البطن

كيفية تجنب الدوخة 

يمكنك سيدتي تجنب الإصابة بالدوخة سواء في فترة الحمل أو الدوخة العادية وذلك بإتباع الآتي: 

  • اولاً يجب عليك الذهاب إلى الطبيب ومعرفة السبب وراء الإصابة بالدوار ومن ثم البدء في تناول العلاج المناسب لك. 
  • النوم على الظهر لفترات طويلة بالنسبة للحامل لاسيما في الثلث الثاني والثالث مما يقلل من وصول الدماء المخ والاطراف. 
  • يجب عدم تغيير الوضعية بصورة مفاجئة لذلك إذا كنت مستلقية على ظهرك يجب عليك الجلوس ومن ثم النهوض. 
  • عليك تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم لتجنب الإصابة بالهبوط وحرق السكر نتيجة الشعور بالجوع. 
  • عليك تناول النظام الغذائي المتوازن الذي يحتوي على الحديد واللحم الأحمر والخضروات الورقية والفاصوليا والفاكهة المجففة من أجل الوقاية من الإصابة بالأنيميا. 
  • عليك ارتداء الملابس الواسعة الفضفاضة وعدم ارتداء الملابس الضيقة التي قد تؤدي لتعطيل الدورة الدموية. 
  • حافظي على جسمك رطب طوال الوقت عن طريق شرب كميات كافية من الماء. 
  • إذا شعرت بالدوار عليك استنشاق الهواء النقي وفتح النوافذ والشبابيك.

أهم التحذيرات الواجب مراعاتها عند الدوخة للحامل 

  • إذا كنت تشعرين بنزيف أو ألم مستمر في البطن مع الدوار عليك استشارة الطبيب على الفور، فقد يكون ذلك عرض على الإصابة بالحمل خارج الرحم أو انفصال المشيمة. 
  • عليك الذهاب إلى اقرب مستشفى إذا كنت تعانين من تشوش في الرؤية أو صداع بالإضافة إلى زيادة ضربات القلب من أجل التعرف على السبب.
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More