صحة

هل الحمل لا يحدث الا في ايام التبويض

هل الحمل لا يحدث الا في ايام التبويض

هل الحمل لا يحدث الا في ايام التبويض من مجلة الحلوة موقع عالم حواء الأول، الحمل هو عملية تكوين جنين جديد في رحم المرأة بعد تلقيح البويضة بالحيوان المنوي. ولكن هل يمكن أن يحدث الحمل في أي وقت من الشهر، أم أنه مقتصر على أيام معينة تسمى أيام التبويض؟ وما هي علامات وطرق حساب أيام التبويض؟ وما هي العوامل التي تؤثر على فرصة الحمل؟

في هذا المقال، سنحاول الإجابة على هذه الأسئلة بالاستناد إلى المعلومات الطبية والعلمية الموثوقة، وسنقدم بعض النصائح والإرشادات للمتزوجين الراغبين في الإنجاب.

ما هو التبويض وكيف يحدث؟

التبويض هو عملية إطلاق البويضة من المبيض إلى قناة فالوب، وهي الأنبوب الذي يربط المبيض بالرحم. يحدث التبويض مرة واحدة في كل دورة شهرية، وعادة ما يكون في منتصف الدورة، أي بعد 14 يوماً من بداية الحيض. لكن هذا الوقت قد يختلف من امرأة إلى أخرى، ومن دورة إلى أخرى، حسب طول وانتظام الدورة الشهرية.

البويضة تبقى حية وقابلة للتلقيح لمدة 12 إلى 24 ساعة بعد الإطلاق، وإذا لم تتلقح خلال هذه الفترة، فإنها تتحلل وتخرج مع بقية بطانة الرحم في نهاية الدورة. أما الحيوانات المنوية، فتستطيع البقاء حية ونشطة في جسم المرأة لمدة 3 إلى 5 أيام بعد الجماع، وبالتالي فإنها قد تتلقح البويضة إذا كانت موجودة في قناة فالوب.

قد يعجبك: هل يحدث حمل بعد الغسل من الدوره بيوم

ما هي أيام التبويض وكيف يمكن حسابها؟

أيام التبويض هي الأيام التي تزداد فيها فرصة حدوث الحمل، وهي تتضمن يوم الإباضة نفسه، واليومين السابقين واللاحقين له. وبما أن البويضة تبقى حية لمدة 24 ساعة، والحيوانات المنوية تبقى حية لمدة 5 أيام، فإن الفترة الزمنية التي يمكن أن يحدث فيها الحمل هي 6 أيام في كل دورة.

لحساب أيام التبويض، يمكن استخدام عدة طرق، منها:

  • استخدام التقويم: هذه الطريقة تعتمد على معرفة طول الدورة الشهرية، ومن ثم حساب يوم الإباضة بالنقصان 14 يوماً من تاريخ بداية الدورة التالية. على سبيل المثال، إذا كانت الدورة الشهرية 28 يوماً، فإن يوم الإباضة سيكون في اليوم الـ 14 من الدورة، وأيام التبويض ستكون من اليوم الـ 12 إلى اليوم الـ 16. ولكن هذه الطريقة لا تعطي نتائج دقيقة إذا كانت الدورة غير منتظمة أو تختلف من شهر إلى آخر.
  • استخدام الحرارة الأساسية: هذه الطريقة تعتمد على قياس درجة حرارة الجسم الأساسية، وهي الحرارة التي يكون عليها الجسم عند الاستيقاظ من النوم. ترتفع درجة الحرارة الأساسية بشكل طفيف (بحوالي 0.2 درجة مئوية) بعد الإباضة، وتبقى مرتفعة حتى نهاية الدورة. وبالتالي، يمكن تحديد يوم الإباضة بالنظر إلى الزيادة في الحرارة الأساسية. ولكن هذه الطريقة تتطلب قياس الحرارة بشكل يومي ومنتظم، وتسجيلها في جدول أو رسم بياني، وتأثر بعوامل أخرى مثل النوم والمرض والتوتر.
  • استخدام اختبارات التبويض: هذه الطريقة تعتمد على قياس مستوى هرمون اللوتينايزينغ (LH) في البول، وهو الهرمون الذي يسبب الإباضة. يرتفع مستوى هذا الهرمون بشكل ملحوظ قبل الإباضة بيوم أو يومين، ويمكن اكتشافه بواسطة شرائط اختبار خاصة تباع في الصيدليات. وبالتالي، يمكن تحديد أيام التبويض بالنظر إلى النتيجة التي تظهر على الشريط. ولكن هذه الطريقة تتطلب اتباع تعليمات الاستخدام بدقة، وتكون مكلفة نسبياً.

قد يعجبك: هل الإفرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل

ما هي الأعراض والعلامات التي تدل على حدوث التبويض؟

بالإضافة إلى الطرق المذكورة أعلاه، قد تشعر بعض النساء بأعراض أو علامات تدل على حدوث التبويض، ومنها:

  • الألم البطني: قد تشعر بعض النساء بألم خفيف أو شد في أحد جانبي البطن، وهو ما يسمى بألم الإباضة أو ميتلشميرز. ويحدث هذا الألم نتيجة تمزق الجراب الذي يحتوي على البويضة في المبيض، ويستمر لبضع ساعات أو أيام.
  • الإفرازات المهبلية: قد تلاحظ بعض النساء تغير في نوعية وكمية الإفرازات المهبلية، والتي تصبح أكثر شفافية ومطاطية وشبيهة ببياض البيض. وهذا يدل على أن الإفرازات تحتوي على المخاط الذي يساعد على نقل الحيوانات المنوية إلى البويضة، ويعكس الزيادة في مستوى هرمون الإستروجين.
  • الثديين: قد تشعر بعض النساء بحساسية أو انتفاخ في الثديين، وهذا يرجع إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الدورة الشهرية، وخاصة في فترة الإباضة.
  • الرغبة الجنسية: قد تزداد الرغبة الجنسية لدى بعض النساء في فترة الإباضة، وهذا يعتبر غريزة طبيعية للتكاثر والحمل. ويمكن أن يؤثر على هذه الرغبة عوامل أخرى مثل العلاقة الزوجية والمزاج والصحة.
  • الحرارة الأساسية: هذه الطريقة تعتمد على قياس درجة حرارة الجسم الأساسية، وهي الحرارة التي يكون عليها الجسم عند الاستيقاظ من النوم. ترتفع درجة الحرارة الأساسية بشكل طفيف (بحوالي 0.2 درجة مئوية) بعد الإباضة، وتبقى مرتفعة حتى نهاية الدورة. وبالتالي، يمكن تحديد يوم الإباضة بالنظر إلى الزيادة في الحرارة الأساسية.

قد يعجبك: هل نزول دم ايام التبويض يعني حمل

هذه بعض الأعراض والعلامات التي تدل على حدوث التبويض. ولكن يجب العلم أن هذه الأعراض قد تختلف من امرأة إلى أخرى، وقد لا تكون دقيقة أو موثوقة في جميع الحالات. لذلك، ينصح بالاستعانة بطرق أخرى لحساب أيام التبويض، مثل استخدام التقويم، أو اختبارات التبويض، أو فحص الرحم والمبايض بالموجات فوق الصوتية.

قد يعجبك: هل يمكن حدوث حمل قبل الدورة بعشرة ايام

ما هي الأيام الأكثر خصوبة والتي تزيد من فرصة الحمل؟

الأيام الأكثر خصوبة هي الأيام التي تقع في فترة الإباضة، أو ما يسمى بالنافذة الخصبة. وهي تبدأ من 5 أيام قبل الإباضة، وتنتهي في يوم الإباضة نفسه. وبالتالي، فإن ممارسة الجماع في هذه الأيام تزيد من احتمالية التقاء البويضة بالحيوان المنوي، وبالتالي حدوث الحمل.

ولكن هذا لا يعني أن الحمل لا يمكن أن يحدث في أيام أخرى من الدورة، فهناك عوامل أخرى تلعب دوراً في تحديد الخصوبة، مثل صحة البويضة والحيوانات المنوية، ووجود التهابات أو اضطرابات في الجهاز التناسلي، واستخدام بعض الأدوية أو الموانع.

هل يحدث حمل بولد قبل نزول البويضة ب 24 ساعة

ما هي العوامل التي تقلل من فرصة الحمل؟

هناك بعض العوامل التي قد تؤثر سلباً على الخصوبة وتقلل من فرصة الحمل، ومنها:

  • العمر: تنخفض خصوبة المرأة مع تقدم العمر، خاصة بعد سن الـ 35، حيث تقل جودة وكمية البويضات، وتزداد احتمالية حدوث اضطرابات هرمونية أو تشوهات كروموسومية. كما تنخفض خصوبة الرجل مع العمر، حيث تقل حركة وعدد الحيوانات المنوية، وتزداد احتمالية حدوث ضعف جنسي أو عقم.
  • التدخين: يؤثر التدخين سلباً على الخصوبة لدى الرجال والنساء، حيث يقلل من جودة وكمية البويضات والحيوانات المنوية، ويزيد من خطر الإجهاض والعيوب الخلقية والحمل خارج الرحم. كما يؤثر التدخين على الهرمونات المسؤولة عن التنظيم الدورة الشهرية والإباضة.
  • الكحول والمخدرات: تؤثر الكحول والمخدرات سلباً على الخصوبة لدى الرجال والنساء، حيث تقلل من جودة وكمية البويضات والحيوانات المنوية، وتزيد من خطر الإجهاض والعيوب الخلقية والحمل خارج الرحم. كما تؤثر الكحول والمخدرات على الهرمونات المسؤولة عن التنظيم الدورة الشهرية والإباضة.
  • الوزن: يؤثر الوزن سواء الزيادة أو النقصان على الخصوبة لدى الرجال والنساء، حيث يؤدي إلى اضطرابات في الهرمونات المسؤولة عن التنظيم الدورة الشهرية والإباضة، ويزيد من خطر الإجهاض والعيوب الخلقية والحمل خارج الرحم. كما يؤثر الوزن على جودة وكمية البويضات والحيوانات المنوية.
  • التوتر: يؤثر التوتر سلباً على الخصوبة لدى الرجال والنساء، حيث يؤدي إلى اضطرابات في الهرمونات المسؤولة عن التنظيم الدورة الشهرية والإباضة، ويزيد من خطر الإجهاض والعيوب الخلقية والحمل خارج الرحم. كما يؤثر التوتر على جودة وكمية البويضات والحيوانات المنوية، ويقلل من الرغبة الجنسية والقدرة على الانتصاب والقذف.

هل توقف الافرازات اللزجة معناه تلقحت البويضة

ما هي الطرق والوسائل التي تساعد على تحسين الخصوبة وزيادة فرصة الحمل؟

هناك بعض الطرق والوسائل التي قد تساعد على تحسين الخصوبة وزيادة فرصة الحمل، ومنها:

  • ممارسة الجماع بانتظام: ينصح بممارسة الجماع بانتظام، خاصة في أيام التبويض، حيث تزداد فرصة التقاء البويضة بالحيوان المنوي. وينصح بممارسة الجماع مرة كل يومين أو ثلاثة أيام، وتجنب الإفراط أو التقليل في ذلك، حيث قد يؤثر ذلك على جودة وكمية الحيوانات المنوية.
  • اختيار الوضعية المناسبة: ينصح باختيار الوضعية المناسبة للجماع، والتي تساعد على تسهيل دخول الحيوانات المنوية إلى الرحم، وتقليل خروجها من المهبل. ومن الوضعيات المناسبة الوضعية الكلاسيكية، أو الوضعية الخلفية، أو الوضعية الجانبية. وينصح بالبقاء في الوضعية نفسها لبضع دقائق بعد الجماع، ووضع وسادة تحت الوركين لرفعهما قليلاً.
  • الاهتمام بالصحة العامة: ينصح بالاهتمام بالصحة العامة، والتي تؤثر على الخصوبة لدى الرجال والنساء. ومن ذلك الحفاظ على وزن صحي، والامتناع عن التدخين والكحول والمخدرات، وممارسة الرياضة بانتظام، وتناول الغذاء المتوازن والغني بالفيتامينات والمعادن، والابتعاد عن التوتر والقلق، والحصول على قسط كافي من النوم، والكشف الطبي الدوري وعلاج أي مشاكل صحية قد تؤثر على الجهاز التناسلي.
  • استشارة الطبيب: ينصح بالاستشارة الطبية في حالة عدم حدوث الحمل بعد محاولات متكررة ومنتظمة لمدة عام على الأقل، أو في حالة وجود أي علامات أو أعراض تدل على وجود مشكلة في الخصوبة. ويمكن للطبيب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل لتشخيص السبب والعلاج المناسب، ومنها فحص الهرمونات، وفحص السائل المنوي، وفحص الرحم والمبايض بالموجات فوق الصوتية، وفحص قنوات فالوب بالصبغة، وغيرها. كما يمكن للطبيب توجيه الزوجين إلى بعض الطرق والتقنيات الحديثة لمساعدتهم على الحمل، مثل التلقيح الصناعي، أو التخصيب الخارجي، أو زراعة الأجنة، أو التبرع بالبويضات أو الحيوانات المنوية، أو الاستعانة بأم بديلة.

نأمل أن يكون هذا المقال مفيداً ومفيداً لكم، ونتمنى لكم حياة زوجية سعيدة ومليئة بالأطفال الصالحين. 😊

السابق
متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات
التالي
متى يعطي اختبار الحمل نتيجة خاطئة وكيفية استخدام اختبار الحمل بالصور

اترك تعليقاً