هل الصداع من اعراض الحمل

0

هل الصداع من اعراض الحمل، قد تعاني بعض السيدات خلال فترة الحمل من الصداع خاصة أول ثلاثة أشهر، ويمكن أن يظهر مرة أخرى في الشهور المتأخرة وعند زيادة حجم الرحم بسبب الضغط على العضلات وتمدد عضلات البطن، مما يجعلها تشعر بالتعب والصداع.

هل الصداع من اعراض الحمل
هل الصداع من اعراض الحمل

هل الصداع من اعراض الحمل

يمكن أن يكون الصداع من أعراض الحمل، ولكن تختلف هذه الأعراض من امرأة لأخرى، ويوجد بعض الأعراض التي تستمر طوال فترة الحمل، ويوجد أعراض متقطعة، ويعتبر الصداع من الأعراض المتقطعة التي تحدث في الحمل، وقد يكون له عدة أسباب منها:

  • اتباع نظام غذائي غير صحي وغير متوازن، وقلة تناول الطعام، والشعور المستمر بالجوع.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل.
  • اضطرابات النوم.
  • عندما تنخفض نسبة السكر في الدم.
  • الإجهاد والتعب.
  • نقص نسبة سوائل الجسم، وعدم شرب كمية كبيرة من الماء والسوائل.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • الشعور بالتوتر خاصة في أول شهور الحمل.
  • التعرض للتدخين قبل وأثناء الحمل.
  • انسحاب وخروج الكافيين من الجسم.
  • البقاء فترة طويلة أمام الشاشات والأجهزة الإلكترونية.
  • تناول العقاقير الطبية التي تعمل على زيادة وتوسيع الأوردة الدموية في الجسم.
  • الإفراط من تناول الأطعمة التي تسبب الإصابة بالصداع مثل الشوكولاتة والمخبوزات، والفول السوداني، واللحوم المجمدة.
  • قلة نسبة الهيموجلوبين في الدم.

هل صداع الحمل خطر؟ 

الصداع النصفي أو صداع الحمل بصورة عامة لا يشير إلى أي خطورة على السيدة الحامل إذا كان ناتج عن الأسباب السابق التعرف عليها. لكنه قد يكون علامة على الإصابة بمشكلة أخرى هنا يجب التواصل مع الطبيب على الفور لاسيما إذا رافقه الأعراض التالية: 

مواضيع قد تعجبك
  • عدم وضوح الرؤية وزغللة. 
  • استمرار الصداع لوقت طويل وعودته بصورة مستمرة. 
  • الإصابة بالحمى وارتفاع درجة الحرارة مع الصداع. 
  • غثيان وقيء أو ارتفاع نسبة الزلال وحدوث تورم في الطرفين.
  • ارتفاع في مستوى ضغط الدم.
  • حدوث انخفاض أو ارتفاع في مستويات السكر.
هل الصداع من اعراض الحمل
هل الصداع من اعراض الحمل

كيفية علاج صداع الحمل

يوجد طرق عديدة للحد من الصداع خلال فترة الحمل، من أهمها تناول بعض مسكنات الألم الآمنة في الحمل، ولكن يفضل استشارة الطبيب قبل تناول عقاقير طبية لسلامة الجنين، ويوجد بعض الطرق التقليدية التي تساعد في علاج الصداع من أهمها:

  • احرصي على عدد ساعات نوم كافية.
  • تناول الأطعمة والأكلات الصحية، واتباع نظام غذائي متوازن ومتكامل، خاصة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد، وذلك لضبط نسبة الهيموجلوبين في الدم.
  • عدم الإفراط في تناول الشوكولاتة والسوداني والمعجنات التي تحتوي على دقيق أبيض.
  • ممارسة بعض التمرينات التي تساعد على الاسترخاء.
  • عدم الجلوس أمام التلفاز والحاسوب لفترات طويلة.
  • تناول الحليب الدافئ و الاعشاب.
  • استنشاق بعض الزيوت العطرية مثل زيت النعناع.
  • تناول كمية كافية من الماء ما لا يقل عن ثمانية أكواب بشكل يومي.

العلاج عن طريق الأدوية 

هناك العديد من الأدوية التي تساهم في تخفيف الألم خاصة التي تحتوي على المادة الفعالة الأسيتامينوفين فهي مادة آمنة خلال فترة الحمل. 

لكن دائمًا وابدًا لا ننصح بتناول أي من الأدوية خلال فترة الحمل إلا باستشارة الطبيب المختص مع ضرورة عدم تناول أي من الأدوية التي تحتوي على مادتي الأسبرين او الأيبوبروفين طالما لم يصفهم الطبيب.

لقد تبين لنا من خلال الإجابة على سؤال هل الصداع من اعراض الحمل أن الصداع عرض من أعراض الحمل، ويجب الاهتمام وعدم الإهمال بالأمر، وإذا استمر لفترات طويلة يفضل استشارة الطبيب لأخذ الأدوية المناسبة والآمنة في فترة الحمل وعادة تكون التي تحتوي على الباراسيتامول.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More